رسالة الى الباحثة سلام خياط

سمارة نوري

العنوان: إقرأ .. صناعة الكتابة وأسرار اللغة
المؤلفة: سلام خياط – العراق
الناشر: رياض الريس للكتب والنشر، 1999م
عدد الصفحات: 290

سيدتي الفاضلة،

أشكرك من أعماق قلبي على هذا العمل المبدع، ألذي شكل منعطفآ رئيسيآ في تاريخ حياتي. بهرتني لغتك، وسحرتني كلماتك، ووقعت في حبه، منذ الأهداء وحتى المراجع والمصادر. فجر بداخلي كل الطاقات المشحونة التي تبرعمت مبكرآ ولكن لم يقدّر لها الخروج الا في مشاركات هينة هنا وهناك.

لكلماتك رنين لايشبه بقية الكلمات، مع أني أعرفها وقرأتها كثيرآ ولكنها في كتابك ترقص وتقفز كالفراشات المتوهجة. ليتني تعلمت في مدرستك، ولكن هل سأستطيع ان أعزف مثلك؟ قرأت الكثير ولازال أمامي الأكثر، ولكن قليل من الكتّاب من يستطيع ان يجعل القاريء يتمنى لو يحفرالكلمات بصدره ويضمها بين ثنايا قلبه ولايسمح لها بالرحيل ابدآ.

نعم أستفدت وتعلمت وأبحرت في صناعة الكتابة وأسرار اللغة، ويالها من تجربة امتزجت بالمتعة والتعلق الى حد الشغف. تمنيت ان أرجع الى دواوين الجاحظ وأبن خلدون وسقراط وسارتر وروسو وكل ما قرأتي لأربعين حولآ .. علني أقتبس شيئآ من أسلوبك.

أحتفظت بالكثير من الاقتباسات أثناء قرائتي، ولكني وجدت في هذه الأقرب الى كلماتك: ” كل كلمة لها جرس خاص، تتوافق او تتنافر مع رنين الجرس في الكلمة الاخرى او المقطع الاخر، تمامآ كفرقة سمفونية لو لم تتفق الضربات مع بعضها بأيقاع خاص لما سمعنا غير صخب وضجيج وضوضاء”. وهذا بالضبط ماقدمته، مقطوعة موسيقية بأيقاع متناغم.

كنت أود ان أبعث رسالتي هذه بالبريد العادي، كي يصل معها صدق مشاعري، ولكن ماباليد حيلة، عسى أن تجد طريقها اليك ولو بالفضاء الألكتروني.

لقد دعوتي عشاق الكلمة الى وليمة فاخرة، ويالها من دعوة .. لن انساها.

Advertisements

4 أفكار على ”رسالة الى الباحثة سلام خياط

  1. كم جميل سماع كلمة “شكرا” على عمل قمنا به بكل اخلاص …ولكن مع الاسف !!! اصبحت هذه الكلمة غالية جدا في زمان اصبحت قاعدة “ان اكرمت اللئيم تمردا” طاغية على ” ان اكرمت الكريم ملكته” ….
    عزيزتي سمارة يا ايتها الكريمة انا متأكدة يوما ما ستصل كلمتك هذه الى الكاتبة سلام خياط التي من كلماتك تمنيت لو كانت لي الفرصة ان اقرأ كتابها.
    تحياتي لك وشكرا على ايقاضك لكلمات عربية جميلة مدفونة في ذكراتنا طغت عليها كلمات جديدة لا صلة لنا بها من كل حد وصوب.
    شكرا

  2. أختي الغالية سمارة
    كل عام وأنتي بألف خير
    هل عندك العنوان الالكتروني للسيدة المبدعة سلام الخياط
    هذه المرأة الكبيرة التي تعلمنا منها الشيء الكثير من دون ان يحالفنا الحظ في التعرف عليها
    وكم كان بودي ان احصل على هذا الكتاب
    تحياتي

    كاظم فنجان الحمامي

  3. كل عام وانت بألف خير استاذي الفاضل، اعتذر على التاخير بسبب السفر، ليتني اعرف عنوانها لاشكرها ايضآ، اضافت لي الكثير وكذلك حضرتك استاذي الغالي فأنت لاتقل عنها بالنسبة لي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s